»•¤©§|§©¤•» موقع, اسلامى, اجتماعى, ثقافى, برامج, كمبيوتر, وانترنت «•¤©§|§©¤•«
 
الرئيسيةمنتديات دنيا ودمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 موسوعة...........الرشاقه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الشمس

avatar

عدد الرسائل : 1153
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

مُساهمةموضوع: موسوعة...........الرشاقه   الأحد مايو 04, 2008 3:29 pm

لكي نتمتع بالرشاقة يجب ان نتبع برنامج غذائي مليء بالألياف:
وفيما يلى مجموعة من الإرشادات التى تساعدك على الحصول على أكبر قدر من الألياف من الخضراوات والفواكه والحبوب:
- كل دائماً الغذاء فى صورته الطبيعية، لأن الأغذية المحفوظة أو المعلبة أو المحولة لعصائر تفقد جزءاً من الألياف كما تقل قيمتها الغذائية بوجه عام.
- تذكر أن أغلب ما نهمل تناوله من أجزاء الفاكهة أو الخضراوات التى يمكن أكلها تكون عادة أغنى الأجزاء بالألياف، وأحياناً بالفيتامينات والمعادن ومن أمثلة ذلك: "قشر التفاح، قشر البطاطس، قشر الجزر، الأغشية البيضاء للموالح كالبرتقال واليوسفى".. فلا تهمل تناول هذه الأجزاء لأنها غنية جداً بالألياف.
ولمحاولة الاستفادة بأكبر جزء من قشر البطاطس، تغسل البطاطس، وتسلق بقشرها، ثم تنزع عنها طبقة القشر الرقيقة.
- حاول كذلك ألا تهمل تناول سيقان بعض الخضراوات لغناها بالألياف مثل سيقان القرنبيط أو الكرنب والخرشوف.
- تعتبر بذور الفاكهة عادة من أغنى مصادر الألياف، لذلك احرص على تناول الفواكه ذات البذور الدقيقة الصالحة للأكل مثل الفراولة والكيوى.
- خذ حاجتك من البروتينات من الحبوب إلى جانب اللحوم وذلك مثل: العدس واللوبيا والفاصوليا الناشفة لاحتواء هذه الحبوب على نسبة مرتفعة من الألياف.
- احرص على تناول الخبز الأسمر بدلاً من الخبز الأبيض، وكذلك المخبوزات المصنوعة من الدقيق الكامل أى من القمح مع الردة.
- اجعل غذاءك يعتمد أساساً على تناول الحبوب والخضراوات والفواكه والخبز الأسمر بدلاً من أن يكون الاعتماد على اللحوم كأساس للوجبة الغذائية.
ابحث عن نكهة جديدة لطعامك تغنيك عن استخدام الدهون
أغلب الناس يميل إلى أكل الدسم لأن أهم فائدة للدهون فى الطعام أنها تعطى الطعام مذاقاً طيباً وتجعله ليناً.. وهذا بصرف النظر عن فوائد الدهون داخل الجسم مثل فائدتها فى مساعدة الجسم على امتصاص بعض الفيتامينات والاستفادة منها..
ولكن بالتأكيد فإن هناك بدائل أخرى يمكن أن تكسب الطعام مذاقاً طيباً دون استخدام الدهون "الزيوت أو السمن" أو استخدامها بنسبة محدودة، كما أن هناك وصفات مختلفة للطهى يتقنها الخبراء فى هذا المجال يمكن أن تجعلنا نستمتع بطعامنا رغم استخدام كمية بسيطة من الدهون.
وهذه بعض الاقتراحات:
- جرب مثلا إكساب النكهة لطعامك باستخدام أعشاب طازجة بدلاً من الأعشاب مجففة، لأن الأعشاب الطازجة لها نكهة أقوى من الأعشاب المجففة..
وهذه مثل: الزعتر الأخضر، والبقدونس، والنعناع، والريحان، والكرفس، والحصالبان، وغير ذلك من الأعشاب العديدة فى صورها الخضراء الطازجة والتى تدخل فى إعداد العديد من الوجبات فى بعض المطاعم الشرقية والغربية.. فجرب استخدامها فى إعداد بعض الوجبات كالأسماك والدجاج والأرز والمكرونة والحساء، واستمتع بنكهة جديدة وغداء صحى.
- لاحظ حقيقة مهمة وهى أن عملية الطهى والتسخين تقلل النكهة.. لذا فإنه من الأفضل فى حالة اشتهائك لطبق أرز أو مكرونة أو "خضار" بالزبد أو السمن أن تضيف الزبد للأكل بمجرد الانتهاء من الطهى ولكن بكمية بسيطة جداً، ذلك سيجعلك تشعر بدرجة أكبر بمذاقها.. أما إضافة الزيت أو السمن للطعام أثناء عملية الطهى فإنه يجعلك تحصل على كمية كبيرة من الدهون نظير قدر أقل من النكهة (تذكر أن استثناء تناول الدهون هو النظام الأفضل).
- استخدم الفلفل الأسمر أو الشطة الحمراء وغيرهما من التوابل أو الصلصات الحريفة لزيادة نكهة الطعام، وهذا هو أساس المطعم المكسيكى.
- اتبع أكل المواسم .. وهذا بمعنى أن تأكل الفاكهة أو الخضراوات وفقا لمواسم نموها لأن ذلك يجعل لها نكهة أفضل وأقوى.
- لاحظ أن عملية تخزين الأطعمة لها أهمية بالنسبة للجودة والنكهة، ومن أهم قواعد التخزين الجيد، جعل الطعام ملفوفاً بورق حافظ أو موضوعاً فى عبوة مغلقة حتى لا يمتص روائح الأغذية الأخرى المحيطة به.
اجعل يديك"خفيفة" فى استخدام المايونيز والموستاردة والسوس وخلافه
لاشك فى أن أجسامنا أصبحت تتلقى كماً هائلا من السعرات الحرارية والدهون والكوليسترول بعدما ترك الكثيرون منا، خاصة الشباب "سندويتش الفول" واتجه إلى أكل الهامبورجر والبطاطس المحمرة مع الموستاردة والمايونيز والصلصة وخلافه من السلطات والأغذية.
والحقيقة أن الإقبال زاد بدرجة واضحة على استخدام هذه الأنواع من المشهيات، دون أن يدرى البعض أنها تحتوى عادة على نسبة مرتفعة من الدهون والسعرات الحرارية.
فهل تعرف أن مقدار ربع فنجان من الموستاردة أو ما شابهها من الكريمات اللاذعة يحتوى على حوالى 6 جرامات من الدهون، وحوالى 80 سعرا حراريا، أما الصلصة (الكاتشب) فإنها لا تحتوى عادة على أى دهون (بالنسبة لأغلب الأنواع) لكنها تحتوى على حوالى 35 سعرا حراريا أو أكثر لكل ربع فنجان.
فإذا كنت تميل لهذه النوعيات من الأغذية فنقترح عليك بعض الإرشادات والبدائل لتجنب تأثيراتها الصحية السلبية.
- عندما تأكل شرائح البطاطس المحمرة فحاول أن تكتفى بوضع أطرافها فى عبوة الصلصة ولا تستخدم المايونيز أو الموستاردة أو الكريمر.
- يمكنك تجهيز كريمر (كريم لاذع) أقل احتواء على الدهون والسعرات الحرارية، وذلك بتكوين خليط يحتوى نصفه على الكريمر أو الموستاردة والنصف الآخر يحتوى على زبادى منزوع الدسم.
- عند استخدام أغطية السلطات احرص بصفة عامة على استخدام كميات قليلة.. خاصة مع استخدام زبدة الفول السودانى لأنها تحتوى على كميات مرتفعة من السعرات الحرارية، وبالتالى تكون هناك فرصة كبيرة لاكتساب وزن زائد.
- ابحث فى "السوبر ماركت" عن بدائل لأغطية السلطات والمايونيز من الأنواع منزوعة أو قليلة الدسم.
- عند تجهيز طبقة سلطة خضراء فى المنزل قلل على قدر الإمكان من وضع الزيت ولتحسين النكهة أكثر من وضع خل التفاح أو عصير الليمون (يفضل استخدام خل التفاح للراغبين فى إنقاص الوزن).
- عندما تشتاق لاستخدام اغطية من الكريمات يمكنك ان تستخدم بدلا من ذلك زبادى منزوع الدسم مخلوطا باعشاب وتوابل مختلفة مثل: المقدونس والثوم والزعتر وعصير الليمون.. فجرب هذا النوع البديل الصحى وغالبا سيعجبك مذاقه.
- بدلا من اضافة المايونيز لطبق المكرونة اضف صلصة خضراوات سميكة حريفة لتعويض النكهة.
- لتجهيز حساء كريمى قليل الاحتواء على الدهون استغن عن استخدام الكريمات الدسمة واستخدم خليطاً من الزبادى المنزوع الدسم مع جبن ريكوتا من النوع منزوع الدسم.
- عند تجهيز وجبة ما تتطلب استخدام كريمة أو قشدة يمكنك أن تستخدم بدلاً من ذلك "لبن مقشوط" أى منزوع القشدة أو بودرة لبن منزوعة الدسم.
الزيوت النباتية أفضل لرشاقتك
ينصح خبراء التغذية بالتخلي عن الدهون الحيوانية والاعتماد على الدهون النباتية لأنها أكثر ملاءمة لمتطلبات الجسم، لأن الدهون الحيوانية أكثر تشبعا بالحوامض الشحمية وبالتالي فهي أكثر ضرراً، لدورها في زيادة البدانة والترهل وتأثيرها السلبى على أمراض القلب والشرايين وإتلاقها للجهاز العصبي، وبما أن الدهون لا تتمثل أساسا بالجسم كبقية المواد الغذائية بل تترسب بالعظام، لذلك لا ينصح الخبراء بتناول كميات منها تزيد على 80 جراماً في اليوم الواحد.
ومن الأمور التي يحذر منها خبراء التغذية "التزنخ" الذي يطرأ على الدهون، التي تشكل خطرا على الجسم حيث تتحول الحوامض الشحمية الموجودة في هذه الدهون إلى مادة سمية خطيرة، لذلك تحدث حالات التسمم عادة في المطاعم التي تحمر مأكولاتتها بالدهون لمدة طويلة دون أن تستبدلها مما يؤدى إلى فسادها.
الخبز برئ من تهمة البدانة
أكد خبراء التغذية أن أول غذاء تتضمنه قائمة الممنوعات هو الخبز حيث إن الاعتقاد السائد يتهم الخبز بأنه العدو الأول للرشاقة، ولكن خبراء التغذية يدافعون عن الخبز ويعللون عدم صحة هذا الاعتقاد، لكنهم يبررون هذا الاعتقاد بالحجج والأسباب الأتية:
- أن الخبز يأخذ أثناء تناول الطعام محل أغذية لها نفس الوزن ونفس الحجم ومع ذلك يتضاعف عدد سعراتها الحرارية بالمقارنة بالخبز، فمن الطبيعي أنه إذا تناولت جزءاً كبيراً من الخبز أثناء تناولك للطعام فإنك سوف تقلل من كمية طعام آخر دون أن تتعرض لخطر الإصابة بسوء التغذية.
- أن السكريات التي يحتوى عليها الخبز تكون بطيئة الهضم وتمر في الدم بطريقة منبسطة وتمنع الإحساس بالجوع الشديد بعد فترة.
وأكد الخبراء أن الطريقة التي تتناول بها الخبز لا تغير من شئ في قيمته الغذائية سواء كان جافا أو طازجا أو محمصا.. لكن إذا كنت تحرص على اتباع ريجيم غذائي يهدف إلى تخسيس الوزن فيفضل تناول الخبز العادى على عكس الاعتقاد الذى كان سائدا، والذى كان ينصح بتناول الخبز المحمص عند اتباع الريجيم لأن الخبز المحمص يمثل عددا كبيراً من السعرات الحرارية في شكل حجم أصغر مما يجعلنا نقبل على تناوله بكميات أكثر.
وأهم نصيحة يقدمها خبراء التغذية عند تناول الخبز هي المضع الجيد الذي يجب تعليمه للأطفال لأن اللعاب يسهل عملية هضم النشا الموجود في الخبز، لأن في حالة عدم مضغ الخبز جيدا يعاني الإنسان من الإحساس بوجود ثقل على المعدة.
عند اتباع الريجيم الذى تختارينه عليك بمراعاة بعض النقاط، التى وضعها لك كبار الخبراء إذ أن بعض الأخطاء البسيطة فى اتباع الأسلوب السليم قد يقضى على فاعلية هذا الريجيم.
يقول د. ماريا سيمونسون مدير معهد الصحة العامة وبرامج تخفيض الوزن بمعهد هوبكينز الطبى بالولايات المتحدة: إن هناك سبع نقاط أساسية يجب عليك اتباعها إذا أردت إنقاص وزنك فى فترة محددة وهى:
1- الحرص على تناول أقل كمية ممكنة من السعرات الحرارية الموجودة فى السوائل فالسعرات الموجودة فى الأطعمة العالية أكثر فائدة، وتناول الأطعمة العالية يجعلك تشعرين أنك قد تناولت قدراً أكبر من الطعام.
2- تناول كمية كبيرة من المياه قبل تناول الطعام بنصف ساعة تقريباً على أن تقومى بشربها ببطء، فإن هذا من شأنه أن يقلل من تناول السعرات الحرارية بدرجة كبيرة، إذ أن الماء سوف يجعلك تتناولين كمية أقل من الطعام عند الجلوس إلى المائدة.
3- تناول طبق من السلطة قبل تناول وجبتك بحوالى "10-20 دقيقة" فإن هذا من شأنه مساعدتك على فقد شهيتك عند تناول الطعام.
4- احرصى على ألا تنتظرى حتى تشعرى بالجوع بدرجة كبيرة إذ أن ذلك يجعلك تتناولين الطعام بشراهة أكبر مما يؤدى إلى زيادة ما تتناولينه عن المطلوب.. ولتجنب ذلك عليك بتناول بعض الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية الثلاث.
5- حددى مواعيد تناول الوجبات وعليك باحترام هذه المواعيد على قدر استطاعتك.
6- احرصى على تناول الأطعمة بأنواعها ولا تحرمى نفسك من تناول الأطباق التى تفضلينها، فإن امتناعك عن تناول طعام معين يجعلك تشعرين بالضيق لذلك تناولى قدراً محدداً مما تفضلينه.. لكن احرصى فى كل ما تتناوليه، وذلك للتأكد من عدم زيادة السعرات الحرارية فى الجسم عن المطلوب.. فالمهم هو عمل توازن بين نوعيات الطعام المقدمة فى كل وجبة.
املأ معدتك بالألياف.. ينقص وزنك
نسمع كثيراً عن الألياف الموجودة بالغذاء.. لكن البعض منا لا يعرف الحقيقة.. ماذا تعنى الألياف؟ وما فائدتها؟
اأن الألياف توجد فى الأطعمة النباتية فقط، فلا تحتوى اللحوم أو الألبان أو الأسماك على الألياف.
كما أن تناول الألياف بوفرة يمكن أن يفيد مريض السكر إلى حد كبير، حيث إن توافرها بالأمعاء يجعل امتصاص الدم للسكر بصورة تدريجية، مما يقاوم حدوث ارتفاعات مفاجئة لمستوى السكر بالدم.. كما يحدث فى حالة تناول السكريات، وبالتالى فإنها تساعد على إحكام السيطرة على مستوى السكر بالدم.
علاقة الألياف بوزن الجسم
إن تناول الألياف بوفرة يساعد الجسم فى الحد من حدوث السمنة، ويساعد على التخلص منها بطرق مختلفة وهى:
- نظراً لأن معظم المأكولات الغنية بالألياف كالخضراوات والفاكهة تكون محدودة الاحتواء على الدهون والسعرات الحرارية، فإن إدخالها لغذاء البدين بوفرة يقلل من تناوله لأصناف الغذاء الأخرى.. كالأطعمة الحيوانية عموماً، المحتوية على نسبة مرتفعة من الدهون والسعرات الحرارية.
- كما يسبب تناول الألياف الإحساس بالشبع مما يقلل من الإقبال على الطعام ويرجع ذلك إلى خاصية امتصاص الألياف للماء.
فمثلاً: لتحضير كوب عصير برتقال، يستخدم لذلك حوالى 3 ثمرات برتقال، فإذا شربت كوب العصير فإن ذلك لا يشبعك بنفس درجة تناول ثلاث ثمرات، لأن هذا العصير المصفى يعتبر محدود الاحتواء على الألياف.. أما ثمرة البرتقال فإنها تحتوى على نسبة مرتفعة من الألياف.
كذلك يحتاج تناول الألياف عادة إلى وقت طويل نسبياً فى المضغ مقارنة بالأغذية الأخرى الخالية من الألياف.. مما يجعل عملية الأكل بطيئة نسبيا ويتيح فرصة كافية للمعدة لإرسال إشاراتها بالشبع إلى المخ فيعطى أمراً بالتوقف عن تناول الطعام.
وأيضاً نظراً لأن أغلب الأطعمة الغنية بالألياف تؤكل فى صورتها الطبيعية مثل الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة، فإنها تحتفظ بنسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن.. وهذا يجعلها غذاء مناسباً للراغبين فى إنقاص الوزن، الذين يضطرون للإقلال من الطعام والحد من السعرات الحرارية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسه



عدد الرسائل : 97
الرتبه :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة...........الرشاقه   الإثنين مايو 05, 2008 4:53 pm

Suspect
I love you
clown
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الشمس

avatar

عدد الرسائل : 1153
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسوعة...........الرشاقه   الأربعاء مايو 07, 2008 9:33 am

pirat tongue
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعة...........الرشاقه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رحاب دنيا ودين :: منتديات رحاب النسائية :: منتـدى رحـــاب الصحـة النفسية-
انتقل الى: