»•¤©§|§©¤•» موقع, اسلامى, اجتماعى, ثقافى, برامج, كمبيوتر, وانترنت «•¤©§|§©¤•«
 
الرئيسيةمنتديات دنيا ودمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بكت ثم ضحكت فلماذا؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الشمس

avatar

عدد الرسائل : 1153
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

مُساهمةموضوع: بكت ثم ضحكت فلماذا؟   الثلاثاء يونيو 03, 2008 5:36 pm

إشتد المرض برسول الله صلى الله عليه وسلم

فاناب إلى أبا بكر ليصلي بالناس. وجاء ت فاطمة رضي الله عنها إلى أبيها تعوده فى مرضه

فعز عليها ان تراه طريح الفراش فبكت وقا لت : وأبتاه فنظر اليها عليه الصلاة والسلام ثم

قا ل بصوت خا فت : لا كرب على أبيك بعد اليوم يا بنية.

نعم فسينتقل من هذا العالم إلى عالم الراحة ثم أشار فأقتربت منه فأسر لها بشىء فبكت

وبكى الحاضرون.... ثم عاد فأسر بكلام آخر فآ طمأ نت ور ضيت ولما سئلت رضي الله عنها

عن ذلك: قالت : فى المرة الاولى اسر إلى أنه سيقبض فى مرضه هذا فبكيت...

ثم اخبرنى في الثا نية أنى أول من يلحق به من أهله ....

فأبتسمت وسررت لذلك ....


اللهم اجعل سيدنا محمد شفيعا لى يوم القيامة

آآآآآآآمين وأجمعين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحاب

avatar

عدد الرسائل : 766
الدوله :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: بكت ثم ضحكت فلماذا؟   الثلاثاء يونيو 03, 2008 8:34 pm

اللهم اميين
No
rabbit
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسه



عدد الرسائل : 97
الرتبه :
تاريخ التسجيل : 15/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: بكت ثم ضحكت فلماذا؟   الإثنين يونيو 23, 2008 7:41 am

سيدة نساء العالمين فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم تضرب للمؤمنات مثلا للعفاف كما ينبغي أن يكون العفاف ..


استمعي لها يا أختاه وهي تحاور أسماء بنت عميس

يا أسماء ، إني لأستحيي أن أخرج غدا على الرجال من خلال هذا النعش جسمي!!
- وكانت النعوش عبارة عن خشبة مصفحة ، يوضع عليها الميت ثم يطرح عليه الثوب ، فيصف حجم الجسم -
وخشيت فاطمة رضي الله عنها إذا هي ماتت أن تحمل على مثل هذه النعوش ، فيكون ذلك خدشا في حيائها وحشمتها !!

قالت : أسماء : أولا نصنع لك شيئا رأيته في الحبشة؟ فصنعت لها النعش
المغطى من جوانبه ، بما يشبه الصندوق ثم طرحت عليه ثوبا فكان لا يصف. فلما
رأته فاطمة قالت لأسماء : ما أحسن هذا وأجمله ، سترك الله كما سترتني ..

قال ابن عبدالبر : وهي أول من غطي نعشها في الإسلام على تلك الصفة

أختاه ... أرأيت المرأة الصالحة كيف تحمل هم حجابها وعفافها؟! إنها تحمل ذلك الهم حتى بعد موتها !! تريد أن تعيش عفيفة ... وتموت عفيفة .... وتحشر إلى الله وهي عفيفة.
الحجاب عند الصالحات قضية لا تحتمل النقاش ، وهم لا يقبل المساومة ، إنه
الروض التي تقر فيها العيون، والظل الذي تفيء إليه القلوب ، والطهر الذي
تسعد به النفوس، والسعادة التي ترفرف في جنباتها أرواح الصالحات... إنه
طاعة لله ... استجابة لأمر الله ... وانقياد لحكمه.
إنه ثغر المرأة التي ترابط عليه حتى لا تتسرب الرذيلة من خلاله إلى المجتمع ، أو تستباح الحرمات وتدنس الأعراض

لست من تأسر الحلي صباها ***** فكنوزي قلائد القرآن
وحجاب الإسلام فوق جبيني ***** هو عندي أبهى من التيجان
لست أبغي من الحياة قصورا ***** فقصوري في خالدات الجنان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الشمس

avatar

عدد الرسائل : 1153
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: بكت ثم ضحكت فلماذا؟   الإثنين يونيو 23, 2008 2:58 pm

مشكوررره على الاضافه
ودائما متالقه
ومتواجده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بكت ثم ضحكت فلماذا؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رحاب دنيا ودين :: منتــدى السيـرة النبـويـة والصحــــابة-
انتقل الى: